جميع دروس الإسلاميات في خطاطات


قيم التواصل و ضوابطه I- التواصل ودواعيه 1- التواصل هو استعمال الحواس في إرسال واستقبال الخطاب عن طريق السمع أو الكالم إلى غير ذلك 2- دواعي التواصل نذكر منها طبيعة اإلنسان االستخالفية حيث أنه من طبيعة االنسان التواصل لكي يعيش حياته العادية حاجات االنسان االجتماعية يضطر اإلنسان إلى التواصل مع اآلخر من أجل حاجاته اإلجتماعية وتحقيق مصالحه العامة II- عوائق التواصل النفسية والسلوكية 1- العوائق النفسية تتجلى في -عوائق اإلرسال وتتجلى في آفاق التعالي واإلعجاب بالنفس و سوء الظن - عوائق اإلستجابة وتتجلى في آفاق الكبر والجحود واإلحساس بالعلو 2- العوائق السلوكية تتجلى في - عوائق التبليغ وتتجلى في الغضب والعنف عوائق التلقي وتتجلى في اإلستهزاء بالمخاطب والغفلة عنه واإلعراض عنه III- التواصل وضوابطه 1- قيم اإلسالم التواصلية تتجلى في - قيم تحكم فيه المتواصل وهي قيم تسعى إلى بناء التواصل وتتجلى في اإلخالص وحسن الظن قيم تحكم مقصد المتواصل وتهدف إلى تحقيق التعارف مع اآلخرين وتشجيعهم على التفاهم قيم تحكم فعل المتواصل ونذكر منها الصدق والحياء والتواضع واحترام الرأي اآلخر 2- ضوابط التواصل تتجلى في - ضوابط التبليغ واإلرسال نذكر منها حسن البيان والرفق بالمتلقي واستعمال الكلمة الطيبة ضوابط المتلقي واالستقبال ونذكر منها حسن اإلنصات وحسن اإلقبال على المخاطب وعدم المقاطعة اإلختالف آدابه وتدبيره I- االختالف مفهومه وأسبابه 1 مفهوم اإلختالف - االختالف هو تعدد اآلراء بين طرفين أوأكثر بسبب عدة اختالفات مثال مفاهم الناس ويجب التفريق بين الخالف الذي هو افتراق طرفين في الوسائل والغابات وبين اإلختالف 2 أسباب اإلختالف - النزعة الفردية لإلنسان شعور اإلنسان بالذاتية واإلستقاللية تفاوت أفهام الناس ومداركهم يعقد به تفاوت قدراتهم العقلية واختالف مواهبهم ومهاراتهم تفاهم أغراضهم يعقد به تعدد األهداف التي يصبوا إليها اإلنسان تباين المواقف والمعتقدات يعتقد به تعدد المواقف والمعتقدات II- موقف اإلسالم من اإلختالف يمكن تقسيم اإلختالف إلى قسمين 1 اإلختالف المقبول هو اإلختالف النابع من تباين في الفهم بسبب إشكال لفظي أو تمدد دالالته 2 اإلختالف المذموم وهو كل اختالف يؤدي إلى النزاع أو الخالف أو صراع إلى غير ذلك -اداب االختالف في اإلسالم من بين األداب نجد 1 التسامحيقصدبه رقي السلوك إلى مستوى التراضي للوصول إلى التكامل 2 قبول االخروهو االعتراف باالخر واستماع إلى أفكاره وحججه3الحياءشعبة من شعب اإليمان وتمتع المسلم من االفترار برأيه 4 اإلنصاف وهو االعتراف بالخطأ وقبول باالخر في كان قوله حقا الحوار وضوابطه 1 الحوار الحوار هو نوع من أشكال الكالم يتم بين طرفين عكس الجدل 2 ضوابطه من ضوابط الحوار - تقبل اآلخر أي قبول اإلختالف مع اآلخر حسن القول تجنب التعصب والخصومة إلى غير ذلك - العلم وصحة األدلة تعزيز الرأي بالحجج والبراهين اإلنصاف والموضوعية االعتبار برأي اآلخر عند ثبوث صحة من اساليب الحوار في القران الكريم و السنة النبوية - الحوار شكل من اشكال الحديت بين طرفين يتم فيه تداول الكالم في اجواء هادئة بعيدة عن الخصومة - الجدل شكل من اشكال الحديت بين طرفين في اجواء متوترة تتسم بغلبة المنازعة و التعصب للراي - ضوابط الحوار تقبل االخر حسن القول العلم و صحة االدلة االنصاف و الموضوعية من اساليب الحوار في القران الكريم -االسلوب الوصفي التصويريعرض مشاهد حوارية تجسيد مواقف المتحاورين تقؤيب احدات القصة بسيطة - االسلوب الحجاجي البرهاني البرهنة على وحدانية هللا - البرهنة على البعت باليوم االخر من اساليب الحوار في السنة النبوية - االسلوب الوصفي التصويري اعتماد االمتلة و القصة لتقريب المعاني - االسلوب االستداللي االستقرائي التدرج من السلمات الى الحقائق - االسلوب التشخيصي االستنتاجي التحيز و االتارة ة الوصول االستنتاج الفكري I- أساليب الحوار في القرآن يتواجد بالقرآن الكريم مجموعة من األساليب نذكر منها 1- األسلوب الوصفي التصوري أسلوب يفرض مشاهدة حوارية واقعية بشكل في 2- األسلوب الحجاجي البرهاني أسلوب يعتمد إدعاءات المشركين ومنه - البرهنة على وحدانية هللا بحيث يذكر لنا هللا تعالى في كتابه الكريم مجموعة من حجج التي تأكد وحدانية تعالى البرهنة على البعث باآليات الكونية حيث يدعوا كتاب هللا تعالى في التدبير في محيط اإلنسان كالتدبير في الكون III- أساليب الحوار في السنة من أساليب الحوار في السنة نجد 1- أسلوب الحوار الوصفي التصوري أسلوب استعمل رسول صلى هللا عليه وسلم لتقريب المفاهيم عن طريق األمثلة أو القصة 2- أسلوب الحوار اإلستداللي اإلستقرائي يعتمد على إستجواب المحاور لبناء الحقيقة 3- أسلوب الحوار التشخيصي اإلستنتاجي حيث كان رسول هللا صلى هللا عليه وسلم يعرض المشكلة ويترك للمتحاور إلستنتاج الحل لعفة و دورها في محاربة الفواحش و حفظ الصحة - العفة حالة للنفس تقيها من غلبة الشهوة و تكفها عن محارم هللا تعالى - االتار االيجابية للعفة على الفرد و المجتمع - حفظ االعراض و االنساب بصونها من الزنى و الفساد - تأمين سالمة المجتمع بوقايتها من االمراض الجنسية و االمراض االجتماعية التي تهدده بالسقوط واالنهيار الحضاري - حراسة الفضيلة و االخالق في المجتمع بوقايتها من كل انحراف كلوكي او اختراق انحرافي يهدد القيم و يفسد المجتمع - اسباب انتشار الفواحش - غياب االيمان و ضعفه ضعف مقاومة المجتمع لغياب اة انعدام اليات الممانعة و خاصة االمر بالمعروف و النهي عن المنكر غياب تحكيم الشريعة االسالمية و تنفيد العقوبات الزجرية و الوقائية الضامنة لسالمة المجتمع من الفواحش عدم نهوض المؤسسات االسرة المدرسة االعالم بواجب التربية و التوعية المنوط بها - المنهج االسالمي لتدبير الغريزة الجنسية - دعوة القادر الى سرعة اعفاف النفس بالزواج االستعفاف و الصوم بالنسبة للعاجز عن الزواج - تحريم كل مظاهر االتارةالجنسية في الحياة االجتماعية العامة اإليمان والصحة والنفسية I- الصحة النفسية ومراتبها 1 الصحة النفسية هي حالة من اإلتزان واإلعتدال النفسيين الناتجين عن الحالة النفسية التي تميز الشخصية 2 مراتب الصحة النفسية أ- السالمة النفسية وهي أعلى المراتب حيث تتميز النفس باللوامة المتوازنة ب- الكمال النفسي وهي النفس المطمئنة الراضية بقدر هللا II- المرض النفسي ودرجاته 1 المرض النفسي وهو مرض يفسد النفس عن طريق المنكر 2 درجات المرض النفسي أ- القلق والخوف المرضي وهو الشعور بالضيق والخوف غير المبرر ب األمراض النفسية العقلية وهي أمراض متنوعة تصيب النفس بسبب الحرمان العاطفي والمادي ج- األمراض الناشئة عن التطرف في حب الذات وهي أمراض تصيب النفس بسبب التكبر واألنانية إلى غير ذلك III - عالقة اإليمان بالصحة النفسية عالقة اإليمان بالصحة النفسية تتجسد من خالل - اإليمان بالحياة الباقية وطمأنينة الخلود يقصد به اإليمان بالحياة اآلخر وعمل لها الشعور بالتكريم اإللهي ورفعة التكاليف وهو شعور المؤمن بشرف الوجود اإلنساني الخضوع هلل وشعور بالمساندة الشمول في العبادة وترك المحامي سكينة العبودية وهي عبادة هللا وشعور بمراقبته له IV- كيف تكتسب الصحة النفسية - الفهم الصحيح للوجود والمصير ويعتمد بها الفهم الصحيح للوجود اإلنساني والهروب من الشك والكفر - تقوية الصلة باهلل وتتم عن ترك المحامي وقيام بالعبادات التقوى واالستقامة ونقصد بها تقوى هللا في العمل والقول واالستقامة على نهج الرسول صلى هللا عليه وسلم مفهوم عقود المعاوضة وأنواعها مفهوم العقد هو إتفاق بين شخصين راشدين ينشأ عنه إلتزام إرادي حر من الطرفين بإمضاء تصرف ينسجم مع الشرع والقانون ويجب الوفاء به واليجوز اإلخالل به عقد المعاوضة هو إلتزام إرادي حر بين المتعاقدين بأداء إلتزاماتهما المتقابلة أخذ أو عطاءا التملك عين أو اإلستفادة من المنفعة أو الخدمة أو إكتساب حق مالي مقابل ثمن وينقسم إلى أربعة أقسام وهي 1 عقد مبادلة الشيء نفسه هو أخذ شيء مقابل مال مع إيجاب وقبول الطرفين كمثال عقد البيع أركان البيع العاقدان وهما البائع والمشتري المحل وهو المبيع والثمن الصيغة وهي اإليجاب والقبول شروط عقد البيع بالنسبة للعاقدان يجب توفر التمييز والرشد والتملك الصحيح وحرية اإلرادة بالنسبة للعقود عليه يجب توفر المبيع والثمن وأن يكون طاهرا غير نجس وأن يكون منتفعا به ومقدورا على تسليمه وتسلمه وأن يكون غير منهي عن بيعه بالنسبة للصبغة يجب أن يكون هناك إيجاب وقبول 2- عقد مبادلة منفعة عقد الكراء وهو منح أجرة محددة مقابل منفعة منقولة أو عقار خالل مدة معينة للمكري أركان عقد الكراء العاقدان منفعة العين المكتراة سومة الكراء شروط عقد الكراء بالنسبة للعاقدين يجب توفر التمييز والرشد والحرية بالنسبة لمنفعة العين يجب أن تكون معلومة ومباحة ومقدورا على تسليمها بالنسبة سومة الكراء يجب أن تكون ماال محددا 3- عقد مبادلة المال بعمل عقد اإليجار هو القيام بالعمل مقابل أجر في مختلف المجاالت اإلقتصادية الصناعة الفالحة التجارة والخدمات أركان اإليجار العاقدان وهما رب العمل والمستخدم األجرة العمل شروط األركان بالنسبة للعاقدان يجب أن يتوفر فيما التمييز والرشد والتملك الصحيح وحرية اإلرداء وبالنسبة لألجرة يجب أن تكون محددة معلومة ومحددة األجل وبالنسبة للعمل يجب أن يكون حالال 4- عدد مخالطة مال بعمل مقابل إنقسام ربح عقد شركة القراض هو دفع المالك لجزء من ماله لطرف ثان ليتاجر فيه مقابل نسبة من الربح يتم اإلتفاق عليها أركانه 1 العاقدان الشريكان 2 المعقود عليه المال العمل 3 الصبغة اإليجاب والقبول شروطه أن يكون رأس المال محدد المقدار وأن تحدد نسبة الربح كما يجب أن يكون رأس المال نقدا يجري التعامل به وأال ينفرد أحد الشركاء بشيء من الربح دون شريكه وأال يحدد للعمل في مال الفراض أجل معلوم ن ا م ر ؤ هل فتيك م في ال كالل ة إ ل ا هلل ي ي ستف ك لي س له ولد ول ل ها ن ص ف ما تون ك ق ن خ ت ف ها إ ه أ ت ر ك وه و يرث له ما الثلثا ن نتي ن ف ن كانتا اث إ م يكن ل ها ولد ف هر جاال وإ ون ساء ل م ما ت ر ك ن كانوا خ وة إ ف نثيي ن للذ كر مثل ح هظ األ ك هل ش يء عليم وا هلل ب ن ت ضلوا لك م أ ن ا هلل يبيه اآلية 176 الندوة في يوم 20 دجنبر بقاعة التربية االسالمية نظم مجموعة من التالميذ ندوة تحت عنوان من اجل تعبير افضل عن الدات دامت حوالي 60دقيقة افتتح المنسق بالتعريف بالموضوع وبيان اهميته ثم فسح المجال العضاء الندوة حيث ركزالمتدخل االول عن الصعوبات التي تؤول دون التعبير عن الدات وبين الثاني العوامل االجتماعية التي تعيق هذا النوع من التعبير واهتم الثالث بذكر بعض الحلول الممكنة لتجاوز هذه العقبات والعوائق وبعد ذلك فسح المنسق المجال للنقاش لتنتهي بعد ذلك الندوة بمجموعة من التوصيات وبخالصة حول الموضوع الندوة االستجوابية استضاف تالميذ الفصل احد اعضاء المجلس العلمي النجاز ندوة استجوابية تحت عنوان الحوار في حياتنا لمذا وكيف بالفعل افتتح مقرر الندوة النشاط والتعريف بالضيف وموضوع الندوة وبعد ذلك القى السيد المدعو كلمة حول اهمية الحوار في حياتنا ثم فسح المجال لمجموعة اعضاء االستجواب ليسألوا عما عرضه الضيف وناقشوا بعض آرائه ثم اخذ الضيف الكلمة لتوضيح بعد االشكاالت ويجيب عن التساؤالت وفي النهاية ختم السيد عضو المجلس العلمي بكلمة توجيهية ثم اخص مقرر الندوة بتوجيه االستاد ومساعديه التالميذ مجريات النشاط دام كل ذلك حوالي 60 دقيقة مناظرة نظم بمركز التوثيق واالعالم يوم 29مارس 2007 مناظرة في موضوع االستنساخ والتعديل الوراثي بين القبول والرفض دامت قرابة 50 دقيقة افتتح السيد المسير المناظرة ببيان ضوابط التناظر وبسط الموضوع المتناظر فيه ثم فسح المجال لفريق المؤيدين فبينوا ايجابيات االستنساخ في معالجة الكثير من االمراض مستدلين بمعطيات علمية واضحة وتاله فريق المعارضين الذي ركز على االخطار الناجمة عن االستنساخ على المستوى االمني واالخالقي اضافة الى عرض بعض النصوص الشرعية وبعد انتهاء العرضين فسح المجال لالعتراضات الواردة على كل الفريقين ختم اللقاء ببيان الحد االدنى المشترك بين الفريقين والمتمثل في ارتباط هذا التطور العلمي بما يحققه من مصالح الن الشريعة في حد داتها تهدف الى تحقيق مصالح العباد دراسة نقدية لوثيقة اعالمية في يوم الثالثاء 10 يناير 2009 بقاعة مادة التربية االسالمية انجزنا دراسة نقدية لوثيقة اعالمية في اطار عمل الورشات خالل 30دقيقة عرضت كل مجموعة عمل ما تم انجازه خالل عمل الورشة وكانت عروضهم كالتالي المجموعة االولى ركزت على الجانب الشكلي للوثيقة فبينت ايجابيتها وسلبيتها المجموعة التانية ناقشت مضامين هذه الوثيقة والمتعلقة بجوانب التوعية الصحية المجموعة الثالثة تداولت في اثر هذه الوثيقة على المطلعين عليها سواء من الناحية السلبية او االيجابية وبعد ذلك فسح المجال للنقاش خالل 20 دقيقة اخرى وختم اللقاء بتركيب النتائج وتطوير الموضوع بحيث اصبح منفتحا على قضايا جديدة اعداد مشروع في يوم االثنين 10 فبراير بقاعة العروض بالثانوية اعددنا مشروعا حول التحسيس باضرار التدخين والمخذرات بحيث انجزنا مجموعة من االعمال المنظمة من اجل هدف التحذير من خطر التدخين وكانت كاآلتي اخترنا مشروع اعداد ملصق يبين خطر هذه الظاهرة وتضمن تقريرا احصائيا حول عدد الوفايات في العالم بسبب التدخين والمخذرات وكذا تسببها في انتشار الجرائم واالنحرافات و بعض النصائح المساعدة على التخلص من هذه الظاهرة واضرارها اعداد ملف لقد تكلفت مجموعة من التالميذ اعداد ملف حول موضوع دور القرض الحسن في التنمية والتكافل وهو موضوع يستحق الدراسة وبعد ان تعرفنا على الملف الذي هو مجموعة من االوراق والتقارير المتكاملة والتي تعالج موضوعا معينا وتكون قابلة للتطوير وقد قسمت المجموعة هذا الملف عن القرض الحسن الى ثالث اوراق اساسية بينت المجموعة االولى من خالل ورقتها معنى القرض الحسن اما الثانية فبينت اهدافه والنصوص الشرعية المشجعة عليه بينما تضمنت الورقة الثالثة اسباب انحساره وتقديم الحلول العادة احيائه وفي االخير اعطيت الكلمة للتالميذ لطرح االسئلة كتخريج عام يمكن االستفادة منه هو دور القرض الحسن في حل الكثير من المشاكل االجتماعية الورشة التكوينية قسم االستاذ التالميذ الى ورشات تكوينية للعمل حول موضوع تنمية الوعي بأهمية التشغيل الذاتي والورشة التكوينية هي عبارة عن مجموعة عمل نشتغل بشكل جماعي حول موضوع معين كل فرد من الجماعة يتناوله من زاوية مختلفة تحت اشراف خبير او متخصص في الموضوع ومن خالل هذه الورشات تم تحديد معنى التشغيل الذاتي وكيف انه يقلل من نسبة البطالة ويعطي الحرية اكثر للعامل ويشجعه على االبداع في العمل اكثر من العمل في الوظيفة وقد اظهر بعض افراد الورشات بعد هذا التقديم النظري ان المشروع المتوصل اليه يحتاج الى تمويل ويمكن اعتماد احد صيغ العقود العوضية اليجاد التمويل للمشروع كاقامة شركة قراض مع بعض اصحاب المال او مشاركة احد اصحاب االراضي الفالحية او البحث عمن يريد تقديم يد المساعدة عن طريق القرض الحسن وفي االخير اعطيت الكلمة للتالميذ للمناقشة وقد تعلم التالميذ من الورشة التكوينية ان الحل لمشكل البطالة يوجد في التشغيل الذاتي وليس الوظيفة اعداد اسثمارة بحث االسثمارة هي عبارة عن ورقة تقنية تتضمن مجموعة من االسئلة الدقيقة في موضوع محدد تعرض عل عينات من الناس من اجل رصد قضية من القضايا واالسثمارة نوعان اسثمارة استبيان توزع على العينات من اجل تعبئتها واسثمارة مقابلة تطرح فيها االسئلة مباشرة على المستهدف ومن اجل البحث في خصائص العمل الخيري في المغرب عرضنا اسثمارة استبيان على مجموعة من المؤسسات الخيرية وبعد تفريغ النتائج وتحويل التكرار الى نسب مئوية استنتجنا ان العمل الخيري في بلدنا ذو طابع فردي غير منظم وانه يخضع إلدارة المتبرعين بنسبة كبيرة اما انشطة العمل التطوعي فالزالت تنحصر في مجاالت تقليدية كرعاية االيتام ونظافة بعض االماكن العامة ولم تصل بعد الى المقاصد االستشرافية كمحاربة الفقر او حل مشكل التشغيل واخيرا استنتجنا ان اإلسثمارة ضرورية للوصول الى أحكام دقيقة في المراجع انتاج مطوية تكلفت مجموعة من التالميذ بانتاج مطوية تحسيسية حول موضوع اخطار األمراض المنقولة جنسيا وهو موضوع في غاية األهمية وبعد تعرفنا على المقصود بالمطوية التي تمثل ورقة تقنية إعالمية تحسيسية بقضية من القضايا وانها تتميز باختصارها وسهولة تداولها كما تعرفنا على خطوات انجازها اهمها الصورة وااللوان والجانب التقني من كتابة وطبع جاء موعد العرض وقد اثار انتباهي في عرض المطوية دقة بعض العناوين وقصرها مثل السيدا تساوي الموت كما اثارتني بعض الصور منها مصاب بالوان قاتمة كما بينوا في احدى جوانب المطوية صور انتقال هذا المرض وفي جانب آخر من الطوية بعض عوارض المرض كما استعملوا عبارات دقيقة ومختصرة يسهل تذكرها في التوعية بخطورة هذا المرض وفي االخير اعطيت الكلمة للتالميذ الذين ركزوا في تدخالتهم على طرق الوقاية من هذا المرض واهمها اإللتزام بالعفة التي دعا اليها الدين االسالمي اإلعالم والتوعية الصحية I- التوعية الصحية وعالقته باإلعالم 1 التوعية الصحية هي األنشطة التواصلية التي تهدف إلى خلق وعي صحي 2 عالقة التوعية الصحية باإلعالم نميز مستويين - مستوى تعاوني يتجلى في توظيف وسائل اإلعالم والمؤسسات الصحية للتواصل بين أفراد المجتمع مستوى الوظيفي يتجلى في نهج المؤسسات الصحية لمخططات إعالمية وتواصلية إضافة إلى إخضاع المنتوج اإلعالمي للقيم الصحية واألخالقية والدينية II- التوعية الصحية تشمل المؤسسات المعنية بالتوعية الصحية - مؤسسة األسرة ونقصد بها مسؤولية الصحية للوالدين مؤسسة المسجد حيث يعتبر مكان لتوعية الصحية التي تهم القلوب والعقول المؤسسة التعليمية ونقصد بها المدرسة حيث يتلقى الطفل التوعية الصحية مؤسسات اإلعالم حيث تعمل على فك العزلة عن الشعوب ونشر الثقافية الصحية مؤسسات المجتمع المدني ونقصد به العمل التطوعي الذي يهذف إلى النهوض بالوعي الصحي III- أثر القيم اإلسالمية في ترشيد اإلعالم الصحي يلعب اإلعالم في عصر اإلتصال دورا خطير حيث يذيع مشاهد العنف والجريمة واإلنحرافإلخ التي تؤثر سلبا على القاصرين ويالحظ ذلك جليا من خالل إرتفاع نسبة المدمنين وارتفاع الجريمة مما يضطر الهيئات الصحية إلى القيام بدور فعال في اإلعالم بمخاطر هذه اإلنحرافات كما أن للقيم اإلسالمية دعامة أساسية لإلعالم بالتوعية الصحية IV- كيف نستفيد من اإلعالم من أهم العناصر التي يجب اإلستفادة منها نجد - اإلنفتاح على مصادر اإلعالم الصحي المنعدرة انتقاء مصادر المعرفة الوقائية تحليل المعرفة الصحية وإخضاعها للتمحيص المشاركة اإليجابية في األنشطة التحسيسية الصحية تصحيح السلوك الصحي والوقائي القيام بواجب النصيحة وتبني قضايا التوعية الصحية االعالم و التوعية الصحية - االعالم كل وسيلة تعتمد في نقل الخبر سواء كانت مرئية ام مسموعة ام مقروءة - التوعية الصحية هي انشطة تواصلية و حمالت تحسيسية تهدف الى نشر تقافة صحية ووقائية من اجل حماية االفراد و المجتمع من الوقوع في مخاطر االوبة و االمراض عالقة وسائل االعالم في التوعية الصحية تقوم عالقة االعالم بالتوعية الصحية على - اساس توظيفي - يقوم االعالم بإنتاج برامج صحية و ينشرها توضف المؤسسات الصحية العالم لنشر التقافة الصحية و الوقائية - اساس تعاوني - تبنى المؤسسات الصحية في المخططات االعالمية في التوعية - خضوع المنتوج االعالمي للرقابة الدينية و الصحية و االعالمية - اتر القيم االسالمية في ترشيد االعالم الصحي- اعالم صحي بدون قيم اسالمية - ضعف تآتير االدلة عن قناعات الناس - عدم القدرة على تغيير السلوك - عدم وجود دليل شرعي يفرض االنسان للتأتير السلبي لالعالم المضاد - اعالم صحي بوجود قيم اسالمية - القدرة على تغيير القناعات - القدرة على تغيير السلوك - وجود آدلة شرعية االيمان و الصحة النفسية - الصحة النفسية حالة من االتزان و االعتدال النفسيين الناتجين عن التمتع بالقدر من التبات االنفعالي الذي يميز الشخصية - المرض النفسي هو نود من الفساد يصيب النفس فيخرجها من توازنخا و اعتدالها الى حالة من االضطراب - عالقة االيمان بالصحة النفسية االيمان هو اساس الصحة النفسية و هي مرتبة من مراتب النفس اللوامة المتزنة - منهج االسالم في محاربة الفواحش - ترسيخ االيمان الصحيح الصادق في النفوس- تقوية الصلة بااله باالجتهاد في ذكره ة التقرب اليه بالطاعات - تنمية نوازع الخير و فعل االعمال الصالحة تجنب نوازع الشر بترك فعل البدع و المنكرات الترغيب في العمل الصالح بمضاعفة االجور- الترهيب من اقتراف المحرمات بسن الحدود و العقوبات س ربو ن وللنه ق والدا ن واأل ب هم ما ت ر ك ال صي ب هم ما ت ر ك ا ربو ن م لهر جا ل نصي له اء ن ق والدا ن واأل و كث ل ر ل منه أ ما ق روضا اآلية صيب ا 7 مف ن إ يي ن ف نث والدك م للذ كر مثل ح هظ األ يو صيكم ن ك ن ن سا ن ا هلل في أ و ق اث ن كان ت وا حدة له ن ثلثا ما ت ر ك وإ ء ف تي ن ف ب وي ه لك هل وا حد همنه ما ص ف وأل ل ها النه إ ن كا ن ل ف ال سد س م ما ت ر ك إ هم ه الثل ث ولد ف ب واه فأل ه ن لم يكن له ولد و ورثه أ ها هم ه ال سد س من بعد و صي ة يو صي ب خ وة فأل ن كا ن له إ إ ف و دي آ ن أ بآ ؤك ي م وأ ر ب لك م نف بنا ؤك ه م عا م ال تد رو ن أ ق أ كا ن عليما حكيما اآلية ن ا هلل هم ن ا هلل إ ري ضة ف 11 ن إ م يكن له ن ولد ف ن ل ز وا جك م إ ولك كا ن له ن لك م ن ص ف ما ت ر ك أ م ن بعد و صي ة يو صي ن ال رب ع م ما ت ر ك ن ولد ف م م يكن لك م ن ل و دي ن وله ن ال رب ع م ما ت ر كت م إ ب ولد ن ك ها أ إ م ن م ما ف ا ن لك م و له ن الث لد ف ت ر كتم همن بعد و صي ة و أ ن كا ن ر جل يو ر ث كاللة و دي ن وإ و ها أ تو صو ن ب ة ا م رأ له أ و ر كث وا أ إن كان لك هل وا حد همنه ما ال سد س ف خ ت ف خ أ أ و ها أ غ ي ي ر ن من ذ د ل ك فهم ش ر كاء في الثل ث من بعد و صي ة يو صى ب عل ض ي م آهر و صي هم ن ا هلل وا هلل ة م حليم اآلية 12 قيم التواصل و ضوابطه التواصل التفاعل االيجابي الناتج عن استعمال الحواس عند االرسال و التلقي النابع من رغبة صادقة في صلة االخر عن طريق الفهم و االفهام المنطلق من ارادة الواصل الى المعرفة الحقة االتصال تفاعل ايجابي او سلبي بين طرفين الناتج عن استعمال و توضيف حواس التواصل و سائله المختلفة في االرسال و االستقبال مجاالت التواصل جميع مجاالت الحياة المؤطرة لحركة االنسان المجال االجتماعي االسرى الدولي ضوابط التواصل - ضوابط التبليغ الكلمة الطيبة حسن البيان الرفق بالمخاطب - ضوابط التلقي حسن االنصات حسن االقبال عدم المقاطعة و االعتراض االستفهام عند عدم البيان - قيم التواصل- قيم تحكم نية التواصل اخالص التواصل هلل تعالى حسن الظن بالناس - قيم تحكم غاية التواصل نشر قيم الخير و التعاون - قيم تحكم فعل التواصل الصدق و االمانة التواضع- من اساليب الحوار في القران الكريم و السنة النبوية الحوار شكل من اشكال الحديت بين طرفين يتم فيه تداول الكالم في اجواء هادئة بعيدة عن الخصومة - الجدل شكل من اشكال الحديت بين طرفين في اجواء متوترة تتسم بغلبة المنازعة و التعصب للراي - ضوابط الحوار تقبل االخر حسن القول العلم و صحة االدلة االنصاف و الموضوعية - من اساليب الحوار في القران الكريم االسلوب الوصفي التصويريعرض مشاهد حوارية تجسيد مواقف المتحاورين تقؤيب احدات القصة بسيطة االسلوب الحجاجي البرهاني البرهنة على وحدانية هللا - البرهنة على البعت باليوم االخر من اساليب الحوار في السنة النبوية - االسلوب الوصفي التصويري اعتماد االمتلة و القصة لتقريب المعاني االسلوب االستداللي االستقرائي التدرج من السلمات الى الحقائق - االسلوب التشخيصي االستنتاجي التحيز و االتارة ة الوصول االستنتاج الفكري - االختالف وادابه و تدبيره االختالف هو التباين في الراي بين طرفين او اكتر بسبب اختالف االفهام و المدارك و الوسائل - الخالف هو التباين في الراي بين طرفين او اكتر بسبب اختالف في المقاصد و االهداف و المرجعيات - اسباب االختالف النزعة الفردية تفاوت االفهام و االدراك تباين المقاصد و االغراض تفاوت في - المعتقدات و المواقف اداب االختالف التسامح قبول االخر االنصات الحياء - تدبير االختالف - ضبط النفس تهييء االجواء المناسبة تعرف المواطن االختالف و اسبابه التفاوض - التحكيم االعالم و التوعية الصحية االعالم كل وسيلة تعتمد في نقل الخبر سواء كانت مرئية ام مسموعة ام مقروءة - التوعية الصحية هي انشطة تواصلية وحمالت تحسيسية تهدف الى نشر تقافة صحية ووقائية من اجل حماية االفراد و المجتمع من الوقوع في مخاطر االوبة و عالقة وسائل االعالم في التوعية الصحية تقوم عالقة االعالم بالتوعية الصحية على االمراض اساس توظيفي - يقوم اساس تعاوني - تبنى المؤسسات الصحية في المخططات االعالمية في التوعية االعالم بإنتاج برامج صحية و ينشرها خضوع المنتوج االعالمي للرقابة الدينية و الصحية و االعالمية - اتر القيم االسالمية في ترشيد االعالم الصحي- اعالم صحي بدون قيم اسالمية - ضعف تآتير االدلة عن - قناعات الناس عدم القدرة على تغيير السلوك - عدم وجود دليل شرعي يفرض االنسان للتأتير السلبي لالعالم المضاد اعالم صحي بوجود قيم اسالمية - القدرة على تغيير القدرة على تغيير السلوك - وجود آدلة شرعية - القناعات االيمان و الصحة النفسية الصحة النفسية حالة من االتزان و االعتدال النفسيين الناتجين عن التمتع بالقدر من التبات االنفعالي الذي - يميز الشخصية المرض النفسي هو نود من الفساد يصيب النفس فيخرجها من توازنخا و اعتدالها الى حالة من - االضطراب عالقة االيمان بالصحة النفسية االيمان هو اساس الصحة النفسية و هي مرتبة من مراتب النفس اللوامة - المتزنة منهج االسالم في محاربة الفواحش - ترسيخ االيمان الصحيح الصادق في النفوس- تقوية الصلة بااله باالجتهاد في ذكره ة التقرب اليه بالطاعات تنمية نوازع الخير و فعل االعمال الصالحة تجنب نوازع الشر بترك فعل البدع و المنكرات الترغيب في العمل الصالح بمضاعفة االجور الترهيب من اقتراف المحرمات بسن الحدود و العقوبات - العفة و دورها في محاربة الفواحش و حفظ الصحة العفة حالة للنفس تقيها من غلبة الشهوة و تكفها عن محارم هللا تعالى - االتار االيجابية للعفة على الفرد و المجتمع - حفظ االعراض و االنساب بصونها من الزنى و الفساد - تأمين سالمة المجتمع بوقايتها من االمراض الجنسية و االمراض االجتماعية التي تهدده بالسقوط - واالنهيار الحضاري حراسة الفضيلة و االخالق في المجتمع بوقايتها من كل انحراف كلوكي او اختراق انحرافي يهدد القيم و - يفسد المجتمع اسباب انتشار الفواحش - غياب االيمان و ضعفه ضعف مقاومة المجتمع لغياب اة انعدام اليات الممانعة و خاصة االمر بالمعروف و النهي عن المنكر غياب تحكيم الشريعة االسالمية و تنفيد العقوبات الزجرية و الوقائية الضامنة لسالمة المجتمع من الفواحش عدم نهوض المؤسسات االسرة المدرسة االعالم بواجب التربية و التوعية المنوط بها المنهج االسالمي لتدبير الغريزة الجنسية - دعوة القادر الى سرعة اعفاف النفس بالزواج االستعفاف - و الصوم بالنسبة للعاجز عن الزواج تحريم كل مظاهر االتارةالجنسية في الحياة االجتماعية العامة - مبدا االستخالف في المال في التصور االسالمي المال هو كل شيء له قيمة في حياة الناس فهو آذات لذة و متعة و منفعة - االستخالف في المال هو توكيل هللا االنسان على التصرف فيما اودعه عنده من مال بمقتضى أمره و - شرطه المبين في شريعته أهمية المال و قيمته في الحياة انه يرتكز على حقيقتين 1 المال قوام الحياة االنسانية به تنظم شؤونها - لقوله تعالى quot و التوتو السفئاء اموالكم التي جعلك لكم فيه قواما المال شهوة وفتنة يقرر االسالم ان االنسان يميل غريزيا للتملك ميال قويا و يعتبر حب المال شهوة يدعو 2 الى التحكم فيها و ينبغي الحذر منها أسس مبدأ االستخالف في المال - هللا هو المالك الحقيقي للمال - االنسان يملك التصرف في المال على - سبيل العارية و الوديعة - المال و سيلة للنهوض بواجب االستخالف ال غاية- االنسان يتصرف في المال وفق منهج هللا و شريعته- االنسان مسؤول امام هللا و محاسب يوم القيامة على ماله حال االكتساب و االنفاق اثر مبدأ االستخالف في المال على التنمية االقتصادية و تحقيق العدالة االجتماعيةأنه- يهذب غريزة - التملك بربط حركة المسلم باهلل تعالى و اليوم االخر- ينمي اسهام المؤمن في التنمية االقتصادية بإمانه بضرورة العمل و االنتاج و توظيف و سائل االنتاج لتقوية االمة و تحقيق الرخاء و الفوز باالخرة- يحل المشكلة االجتماعية- بترشيد التصرف في التروة المستخلة فيها- جعل الملكية الخاصة في خدمة المجتمع- جعل التكافل االجتماعي واجبا شرعيا على كل مسلم نظام العقود العوضية العقد اتفاق بين شخصين راشدين ينشأ عنه التزام إرادي من الطرفين ال يخالف الشريعة - العقود العوضية عقد ينشأ عنه إلتزام إرادي حر بين متعاقدين بأداء االلتزامات المتقابلة أخدا و عطاء لتملك عين أو االستفادة من منفعة أو خدمة أو اكتساب حق مالي مقابل تمن أنواع العقود العوضية -عقد مبادلة شيء بتمنه متل البيع- عقد مبالة منفعة الشيء بتمن متل الكراء- عقد مبادلة العمل بالمال مثل االجارة عقد مخالطة مال بعمل مقابل إقسام الربح بنسبة محددة متل شركة القراض خصائص العقود العوضية تتميز العقود العوضية بكونها عقودا- ملزمة للمتعاقدين - رضائية تبنى على حرية إرادة المتعاقدين حين إبرام العقد عوضية تمكن المتعاقدين بتبادل عوضي للعين او المنفعة أوالخدمة المتفق عليها - مقاصد العقود العوضية- المقاصد االقتصادية- تنشيط الحركة االقتصادية- تيسير المعامالت المالية بين - الناس- ضمن الحقوق المقاصد االجتماعية سيادة التقة بين الناس- تنظيم العالقات بين المتعاقدين- الوفاء بالعقود و التعهدات III- خصائص العقود العوضية 1- خصائص عقد مبادلة الشيء بثمنه عقد البيع ملزم إلزام البائع بتسليم المبيع وإلزام بالمشتري بأداء ثمنه ناقل للملكية أي أن الشيء المباع ينتقل من ملكية البائع إلى ملكية المشتري رضائي لزم حرية إرادة المتعاقدين معا عوضي وهو أداء ثمن عوض المبيع ج- خدمات عقد مبادلة الشيء بمنفعته عقد الكراء ملزم للعاقدين أي أنه ملزم للمكري بنفع المكتري مقابل إلزامه بأداء األجرة والوفاء نظام العقود التبرعية العقود التبرعية هي عقود يجريها المتبر بإرادته الحرة ينشأ عنها تفويت عين أو منفعة لجهة محددة - تقربا إلى هللا تعالى انواع العقود التبرعية- عقد تبرع بمنفعة و تحبيس االصل كالوقف- عقد تبرع بمنفعة واالصل في حياة - المتبرع كالهبة- عقد تبرع بمنفعة واالصل بعد وفاة المتبرع كالوصية خصائص العقود التبرعية تتميز العقود التبرعية بكونها عقودا- اختيارية ندب الشرع إليها ولم يوجبها على المتبرع- غي نفعية ال تجرلصاحبها منفعة مادية كالربح او معنوية كالسمعة و الحظوة- يلزم تنفيد شرط المتبرع فيها ما لم يخالف الشرع مقاصد العقود التبرعية- المقاصد االقتصادية- التنمية االقتصادية- تحقيق التنمية المستدامة- الرفع من - القدرة الشرئية للفئات الفقيرة المقاصد االجتماعية- التكافل و التآزر االجنماعي- التخفيف من معاناة الطبقة الفقيرة- التقليص من - الفوارق االجتماعية الفرق بين العقود العوضية و العقود التبرعية- العقود العوضية- ملزمة نفعية- العقود التبرعية - اختيارية و غير نفعية نظام االرت في االسالم التركة ما يخلفه الشخص بعد موته من اموال وحقوق - االرت - لغة انتقال الشيء من قوم الى قوم اخر- اصطالحا حق يتبت لمستحق بعد موت مالكه بسبب - القرابة و الزوجية و الوالء -الحقوق المتعلقة بالتركة خمسة و هي1 مؤونة تجهيز الميت من كفن و آجرة مغسل وأجرة حافر قبر ونحو ذلك2 الحقوق المتعلقة بعين التركة كالدين الذي برهن3 الحقوق المرسلة و هي المتعلقة بذمة الميت و ليس بعين التركة و هي نوعان أ حقوق االدمي كالقرض و اجرة الدار و تمن المبيع و نحوها ب حقوق هللا كالزكاة و النذر و الكفارات4 الوصايا ومقدارها التلت من المال5الميرات و هو يبقى بعد استخالص الحقوق ليوزع حسب الشرع
تحميل

DOC

20924 مشاهدة.

Mehdi LắḿặŋŤaz

Mehdi LắḿặŋŤaz

أرسلت .



كلمات مفتاحية :
جميع دروس الإسلاميات خطاطات نقلة في
جميع دروس الإسلاميات خطاطات نقلة في wetud docs ...