أوروبا من نهاية الحرب العالمية الاولى الى أزمة 1929


الدرس 6 التاريخ أوروبا من نهاية الحرب العالمية االولى الى أزمة 1929 1- الحرب العالمية و نتائجها أ- ظروف الحرب العالمية االولى بدأت الحرب العالمية االولى كحادث قومي تمثل في اغتيال ولي عهد النمسا و زوجته من طرف أحد المقاومين الصربيين لكن اندالع الحرب كان أساسا بسبب التحالفات الدولية و عرفت الحرب عدة تطورات من حرب الحركة الى حرب المواقع و هذه األخيرة كانت من مميزات الحرب العالمية األولى ثم تطورت الوضعية العسكرية بانتصار الحلفاء و هزيمة دول الوسط ألمانيا و النمسا إمكانيات الحرب تم اعتماد عدة امكانيات جديدة في صراع الح ع 1 جيث اشتغلت الصناعة لتوفير مختلف األسلحة و تدعمت الحرب ع بسياسة حفر الخنادق التي تعتبر رمز الح ع 1 ب-نتائج الحرب على المستوى البشري تم تجنيد أعداد هامة من العناصر البشرية و تعريضها للحرب و القتال و خاصة من طرف ألمانيا و فرنسا و روسيا و انتهت الحرب العالمية بخسائر بشرية هامة تمثلت في ماليين القتلى و الجرحي و المعطوبين على المستوى االقتصادي بعد الحرب ضعف الوضع االقتصادي و ذلك بفعل ضعف اإلنتاج و ضعف التشغيل كما ظهر تضخم في القروض و فوائدها و التي كانت تستغل لتمويل الحرب و كذا تدمير البنيات التحتية و مراكز اإلنتاج كما تراجع االنتاج الفالحي و الصناعي و تميزت المبادالت التجارية بالركود على المستوى السياسي تميز الوضع السياسي بظهور حلفاء منتصرين ففرضوا معاهدات تهدف تحقيق السلم أو بعض األغراض الخاصة ووجهت أساسا بإجراءاتها الى ألمانيا و النمسا كمعاهدتي فيرساي 1919 و سان جيرمان خالل نفس السنة كما تميو الوضع السياسي بتغيير الخارطة السياسية اذ تزايدت مساحة بعض الدول كفرنسا مقابل تقلص مساحة دول أخري كألمانيا كما اختفت عدة من اإلمبراطوريات التقليدية و ظهرت دول جديدة كتشيكوسلوفاكيا كما تميز ذات الوضع بدور الومأ في تحقيق السلم بعدما كان لها دور في انتصار الحلفاء فظهر الدور الجديد للومأ على شكل مبادئ ويلسون ال14 التي تدعوا الى إقامة هيئة لألمم تسعى الى الحفاظ على األمن و السلم الدوليين 2- وضعية أوروبا بعد الحرب الع 1 أ-األوضاع الداخلية ألوروبا روسيا قيام الثورة البلشفية سنة 1917م بزعامة لينين نجاحها و قيام النظام االشتراكي مع االنسحاب من الحرب لكن ظهرت ثورة مضادة للثورة البلشفية ما بين 1918م و 1919م نظرا للتدابير المتخذة لترسيخ النظام االشتراكي فرنسا رغم كونها من الدول المنتصرة اال أن وضعيتها عرفت نوعا من االضطراب كارتفاع األسعار و ظهور تضخم و تزايد االضرابات العمالية مما أدى الى ظهور اضطرابات اجتماعية و اقتصادية أما سياسيا فقد ظهرت الكتلة الوطنية 1921م و نهجت هذه األخيرة سياسة تشدد ازاء ألمانيا ايطاليا ضعف اقتصادي تمثل في ارتفاع المديونية الخارجية و عجز االقتصاد وتدهور النشاط التجاري و صاحب ذلك انخفاض في قيمة الليرة مما أدى الى انخفاض األجور مؤثرا على القدرة الشرائية أما سياسيا فقد وصل الحزب الفاشي الى السلطة 1922م ألمانيا نشأ نظام جمهوري سمي بجمهورية فيمار و كانت بدهم من الحلفاء تميزت الوضعية األلمانية بنفس األوضاع في ايطاليا فظهرت اضطرابات داخلية أدت الى صعود النظام النازي1933م ب-أزمة 1929م انطلقت من بورصة وول ستريت بنيويورك 1929م نتيجة انخفاض قيمة األسهم و بالتالى التسارع الى عرضها للبيع بأثمنة جد منخفضة نتيجة فقدان الثقة في أهميتها و قد بدأت كأزمة اقتصادية ثم الى أزمة دولية بفعل الترابطات الرأسمالية أدت الى تغير األوضاع بالعالم من بين النتائج المترتبة عنها اجتماعيا ارتفاع نسبة البطالة و تزايد نسبة الفقر مع انخفاض األسعار و بالتالى افالس المستثمرين اقتصاديا انهيار االنتاج و افالس المؤسسات المالية و الصناعية سياسيا فقدان الثقة في األنظمة الديموقراطية البرلمانية العاجزة عن حل األزمات مما مهد لصعود أنظمة يمينية متطرفة تمثلت في األنظمة الديكتاتورية
تحميل

DOC

8022 مشاهدة.

sm

sm

الدرس ما قبل الأخير من مقرر التاريخ للسنة الاولى بك وفق الاطار المرجعي ( أي يوجد ما هو أساسي )
أرسلت .



كلمات مفتاحية :
أوروبا نهاية الحرب العالمية الاولى الى أزمة 1929
أوروبا نهاية الحرب العالمية الاولى الى أزمة 1929 wetud docs ...