دروس التاريخ و الجغرافيا وفق الاطار المرجعي 100%


دروس شاملة لمادة التاريخ و الجغرافيا مالحظات - تم اعداد هته الدروس من طرف تلميذ مطالب هو االخر بامتحان جهوي في نهاية السنة لكن تم االعتماد على ما يقدمه لي األستاذ من دروس اضافة الى بعض التنقيحات من بعض الكتب المعروفة في مجال المراجعة لالمتحان كما يمكن مالحظة أن بعض الفقرات ناقصة لكن في الحقيقة كل الفقرات المذكورة في االطار المرجعي هي مشمولة في هته الدروس بالتفصيل - ينصح باعادة صياغة المعلومات باألسلوب الشخصي ألن هذا أسلوبي و أرتاح لحفظه لكن لكل أسلوبه الخاص - الدرس األخير من التاريخ ليس متوفرا باعتباري تلميذ مثلكم لم نتطرق له في القسم بعد كذلك هو الشأن بالنسبة للدروس الثالثة األخيرة من الجغرافيا - درس األول من التاريخ ليس مقررا في االمتحان الجهوي لذلك لم أدرجه ضمن المجموعة - أتمنى التوفيق للجميع باذن هللا
الدرس 2 مادة التاريخ التحوالت االقتصادية و المالية و االجتماعية و الفكرية خالل الق 19 1- التحوالت االقتصادية و المالية أ- مظاهر التحوالت االقتصادية على مستوى الفالحة ظهرت الثورة الفالحية سنة 1840 و قد كانت نتيجة لتطوير انجلترا لفالحتها ثم انتقلت بعد ذلك إلى كل من فرنسا ألمانيا و الومأ و ارتكزت هذه األخيرة على عدة مظاهر منها اختيار أجناس من الماشية مكننة القطاع الفالحي و كذا اعتماد الدورة الزراعية و تنوع اإلنتاج على مستوى الصناعة اعتمد التطور الصناعي على عدة عناصر ساهمت في ظهور ما يسمى بالثورة الصناعية من ذلك تركز الصناعة قرب مناطق المواد األولية كالمناجم و الموانئ إضافة إلى اعتماد المصنع عوض األوراش التقليدية كمظهر من مظاهر الصناعة الحديثة على المستوى التجاري كما أثر هذا التطور الصناعي على المجال التجاري و ذلك بمساهمة الصادرات الصناعية في التصدير اذ انتقلت قيمة صادرات بريطانيا مثال من 645 مليون جنيه إسترليني سنة 1830 إلى ما يقارب 4630مليون سنة 1890 ب- التحوالت الرأسمالية خالل القرن 19 مرت الرأسمالية عبر عدة مراحل خالل القرن 19 مرحلة الرأسمالية التجارية تميزت بظهور األبناك حرية التبادل التجاري تراكم الرساميل تطور المدن و كذا تزايد المعامالت النقدية مرحلة الرأسمالية الصناعية تميزت بالتطورات العلمية و األبحاث المخبرية التطورات التقنية و اكتشاف مصادر جديدة للطاقة و كذا االستعمال اآللي المكثف و ظهور التركيز الرأسمالي مرحلة الرأسمالية البنكية حيث انتقلت األبناك من وظيفة إيداع األمالك إلى المساهمة في االقتصاد و تميزت هذه المرحلة بظهور أشكال جديدة من الشركات مجهولة االسم شركات األسهم و كذا تزايد تأثير البورصة في االقتصاد 2-التحوالت االجتماعية و الفكرية أ- التحوالت االجتماعية تزايد عدد سمان الدول الرأسمالية خالل القرن 19 نظرا للتزايد الديموغرافي السريع بفعل تحسن ظروف العيش من استقرار سياسي و توفر للتغذية و كذا تحسن ظروف الصحة و االستشفاء إن تزايد عدد ساكنة المدن و ظهور المدن الكبرى يعد كذلك من مظاهر التحوالت االجتماعية خالل القرن 19 إذ عرف عدد ساكنة المدن ارتفاعا بمعدالت هائلة خالل القرن 19 بسبب الهجرة القروية و بسبب األنشطة الصناعية التي تجتذب السكان الى المدن و ظهرت المدن الكبرى التي تجاوز عدد ساكنتها المليون نسمة فاصطلح عليها المدن المليونية و كنتيجة لهذا الوضع نشأ مجتمع حضري جديد تم فيه االنتقال من المدن القديمة الى المدن الحديثة و برزت اثار الثورة الصناعية على المجتمع فتم فرض التشغيل على الجميع رجاال كانو أو نساء و كان لذلك سلبيات على مختلف المستويات كالتفكك األسري و تراجع التربية بسبب عدم االهتمام بالطفل ب- التحوالت الفكرية ظهر خالل القرن 19 و كنتيجة للثورة الصناعية فكر اشتراكي جديد وصف معاناة العمال و ظروفهم القاسية و انتقد النظام الليبرالي و مبادئه و انقسم إلى االشتراكية الطوباوية و الفوضوية ثم العلمية
االشتراكية الطوباوية انتقدت الملكية الفردية ألنها تؤدي إلى االستغالل و السرقة و دعوا الى ضرورة سيطرة الدولة على االقتصاد و كذا عقد تعاقد حر بين أرباب العمل و العمال في اطار نظام اجتماعي االشتراكية الفوضوية استعجلت التغيير دون تقديم حلول عملية لتنظيم اإلنتاج و الحياة العامة االشتراكية العلمية آمنت بالقوانين العملية و دورها في المجتمع و االقتصاد و كذا ضرورة زوال المجتمع الرأسمالي كما دعت الى القيام بالثورة التي ستوصلها الى السلطة من بين انعكاسات هذه التحوالت الفكرية ظهور النقابات اذ تكونت عدة جمعيات و اتحادات عمالية و تم السماح بالقيام باإلضراب و تكونت أول نقابة في بريطانيا حيث تم االعتراف بااللتنظيم النقابي وبالحق في االضراب و بالحريات العامة و من بين مكاسب هذه األخيرة تحديد ساعات العمل في 8 و كذا الحد من تشغيل النساء و األطفال و اقرار الراحة األسبوعية و كذا الحتفال بعيد الشغل الدرس 3 مادة التاريخ التنافس االمبريالي و اندالع الحرب العالمية 1 2- مظاهر التنافس االمبريالي أ- المظاهر اشتداد المنافسة بين البلدان الرأسمالية حول مراكز المواد األولية حيث هيمنت انجلترا على سوق المواد المصنعة الى حدود نهاية القرن 19م ثم صعدت قوى جديدة منافسة تمثلت في كل من ألمانيا ايطاليا و الومأ بعد اكتمال وحدتها ظهور صراع حول مناطق النفوذ كما حدث في منطقة البلقان بين النمسا و روسيا و في منطقتي األلزاس و اللورين بين ألمانيا و فرنسا ب- الوساؤل التسابق نحو التسلح و الرفع من النفقات العسكرية مع زيادة عدد الجيوش و العتاد العسكري عقد تحالفات عسكرية و دفاعية مثل التحالف الثالثي بين ايطاليا النمسا و هنغاريا 1882 الموجه ضد فرنسا ثم التحالف الفرنسي-الروسي 1892 و الذي كان بمرتبة حلف دفاعي موجه ضد التحالف الثالثي 2-نتائج التنافس االمبريالي أ- األزمات الدولية األزمة المغربية 1905 تمثلت في زيارة اإلمبراطور غيوم 2 األلماني لطنجة و تهديده للوجود الفرنسي بالمغرب عارضا مساندته للسلطان المولى عبد العزيز أمام األطماع الفرنسية 1906 مؤتمر الجزيرة الخضراء عقد بطلب من ألمانيا استهدفت من خالله مواجهة فرنسا و انجلترا اللتان عقدتا الوفاق الودي سنة 1904 إال أن المؤتمر خرج بقرارات تخدم المصالح الفرنسية 1911 أزمة أكادير اندلعت بعدارسال سفينة بانتير من طرف ألمانيا الى مدينة أكادير اال أن انجلترا و ايطاليا منعتا هذه األزمة بتدخلهما لمساندة فرنسا األزمة الليبية 1911 كادت أن تفجر الوضع الدولي حينما أقبلت ايطاليا على انتزاع حقها من المستعمرة و ذلك بالهجوم على العثمانيين و اعالن الحرب عليهم في ليبيا أزمات البلقان 1908 أقبلت النمسا على ضم البوسنة و الهرسك فكانت بمثابة أزمة البلقان األولى أما الثانية فتمت ما بين 1912 و 1913 اثر نهج تركيا سياسة التتريك ضد منطقة البلقان فما كان رد دول هذه المنطقة اال أن كونت تحالفا فيما بينها موجها ضد تركيا هذه األزمات كانت بمثابة تمهيد لقيام الحرب الع 1 ب- اندالع الحرب العالمية 1 تمت اثر اغتيال ولي عهد النمسا و زوجته في سيراييفو بالبوسنة على يد طالب صربي فطالبت النمسا صربيا بتسليمها إياه و فرضت عليها مطالب تعجيزية و أمام رفض هذه األخيرة اندلعت الحرب العالمية األولى بداية غشت 1914
الدرس 4 مادة التاريخ اليقظة الفكرية في المشرق العربي 1- ظهور اليقظة الفكرية في المشرق العربي أ- عوامل ظهور اليقظة الفكرية سياسيا ضعف الدولة العثمانية و الحملة الفرنسية على مصر سياسة اإلصالحات بكل من مصر و تونس تزايد األطماع األوروبية في الهيمنة على البالد العربية ثقافيا ظهور المطابع و الصحف دور البعثات الطالبية في مصر و الشام ظهور المدارس العصرية و دور الجمعيات الثقافية اجتماعيا ظهور طبقة جديدة مثقفة في مصر و السام متأثرة بالثقافة الغربية نشر التعليم و توسيع المدارس العصرية تزايد الشعور القومي في مواجهة سياسة التتريك ب- مظاهر اليقطة الفكرية في المشرق العربي يتمثل المظهر 1 في نشاط المثقفين حيث ظهر عدد من المفكرين الذين يستهدفون نشر الفكر التحرري و محاولة تجاوز الخالفات الطائفية لمواجهة الهيمنة التركية من بينهم بطرس البستاني الذي اهتم بالجانب اللغوي باصدار عدة معاجم منها محيط المحيط و اهتم كذلك بالمجال الصحفي ثم ناصف اليازجي الذي ساند بطرس البستاني في بحث عن اللغة العربية و الدعوة الى الوحدة القومية إضافة الى الشاعر ابراهيم اليازجي الذي تميز بشعر تحريضي على اليقظة و النهضة العربيين و يتمثل المظهر الثاني في دور الحكام من بينهم محمد علي باشا الذي حكم مصر من1805 الى 1848 و الذي حقق في عقود قليلة ما يثير الدهشة و اإلعجاب و من بين مشاريعه بعث الطالب الى أوروبا و حركة الترجمة و نقل المعرفة العلمية الحديثة الى الديار المصرية و يعتبر مشروع محمد علي هو أساس و قاعدة المشروع النهضوي الذي دعا اليه مفكرون كثيرون و سعت اليه شعوب في أرجاء كثيرة من الوطن 2- تيارات اليقظة الفكرية في المشرق العربي أ-التيار السلفي يعتبر تيارا أصيال نظرا الرتباطه بالثقافة العربية اإلسالمية من أهم رواده جمال الدين األفغاني محمد عبده و عبد الرحمان الكوكبي دينيا دعو الى وحدة المسلمين و العودة إلى أصول الدين اإلسالمي و كذا محاربة البدع و التقاليد المخالفة للدين سياسيا تطبيق الديمقراطية باعتماد مبدأ الشورى و الدعوة إلى الحرية و نقد االستبداد و محاربة االستعمار اجتماعيا االهتمام بالتربية و التعليم باعتبارهما مدخال إلصالح المجتمع ب-التيار العلماني يعتمد على المرجعية الغربية الحداث بعض االصالحات من رواده رفاعة رافع الطهطاوي قاسم أمين و أديب اسحاق دينيا دعو الى حرية المعتقد الديني سياسيا فصل الدين عن الدولةو تنظيم السلطة على أساس ديموقراطي اجتماعيا نبذ الفوارق االجتماعية و مختلف أشكال االمتياز ج-نتائج اليقظة الفكرية -احياء اللغة العربية و التراث العربي األدبي القديم -محاولة التقريب بين المسلمين العرب و المسيحيين العرب -تزايد االقبال على النشاط السياسي
-اشراك بعض رواد اليقظة الفكرية في الحكم الدرس 5 التاريخ الضغوط االستعمارية على المغرب و محاوالت اإلصالح 1- مظاهر الضغوط االستعمارية على المغرب أ-الضغوط العسكرية من بينها مواجهة الفرنسيين سنة 1844 و التي انتهت بهزيمة المغرب في معركة ايسلي و توقيع معاهدة لال مغنية سنة 1845 و قد اندلعت هذه المعركة باعتبار المغرب كان يقدم دعما للجزائر في مقاومتها لالستعمار الفرنسي و اهتمت المعاهدة بترسيم الحدود الشمالية مع الجزائر و ترك الباقي و تمثل الضغط العسكري الثاني فيحادث 1860 الذي عرف بحرب تطوان بين المغرب و اسبانبا و التي انهزم فيها كذلك فتم توقيع معاهدة الصلح سنة 1860 فتم بذلك فرض غرامة مالية ثقيلة على المغرب و تنازل على مداخيل بعض الموانئ ب- الضغوط الديبلوماسية ظهرت هذه الضغوط اعتمادا على معاهدات تستهدف تحقيق المصالح االستعمارية عبر عدة امتيازات امتيازات تجارية معاهدة 1856 مع انجلترا التي منحت هذه األخيرة حق اكتراء الدور و المخازن و حق البيع و الشراء في جميع المراسي دون أمد محدود و كذا إسقاط الكنطرادات و الممنوعات في المتاجر امتيازات سياسية معاهدة 1863 مع فرنسا تضمنت هذه المعاهدة امتيازات خطيرة على سلطة الدولة المغربية حيث أقرت هذه المعاهدة سياسة الحماية الفردية أو القنصلية حيث منحت فرنسا عبر قناصلها حماية خدمات االعفاء من الضرائب و المتابعة القضائية المغربية لعدد من األشخاص عرفوا بالمحميين مقابل ما يقدمونه للفرنسيين من خدمات و للحد من هذه الحماية طالب السلطان موالي السلطان الحسن األول بعقد لقاء مع األوروبيين للنظر في سياسة الحماية القنصلية فتم ذلك في مؤتمر مدريد 1880م اال أن هذا المؤتمر عزز فقط األطماع االستعمارية و حافظ أساس على وضعية الحماية القنصلية و أقر هذا المؤتمر انتيازات عديدة كاعتراف المغرب بحق الملكية لكل األجناس و حق القناصلة و نواياهو و الوكالء القنصليين و رؤساء المراكز اختيار مترجم واحد و مخزني و مرافقين ج-نتائج الضغوط االستعمارية ظهور ضعف عام على مستوى الجهاز العسكري المغربي أزمة مالية نتيجة الغرامات المالية الثقيلة تزايد المديونية الى الخارج أدى تدخل األجانب في تخصصات المخزن الى فقدان هذا األخير هيبته و قيمته الحماية القنصلية 2- اإلصالحات المغربية لمواجهة االستعمار أ- المجال العسكري إصالح الجيش تم هذا االصالح في عهدي المولى عبد الرحمان و ابنه محمد و استهدف تكوين جيش وطني لتعويض العناصر العسكرية السابقة كجيش عبيد البخاري و قبائل الكيش كما تعزز تأسيس الجيش المغربي بقدوم بعثات فرنسية و انجليزية لالشراف على تدريب الجنود المغاربة خاصة في مجال المدفعية و قد كان لبريطانيا دور في اإلصالح العسكري يتجلى في حصول المغرب على أسلحة بريطانية حيث تكلف التجار البريطانيون مثل فورد و كورتيس بتزويدهم بالمدفعية و األسلحة الخفيفة كما سمح للتاجر المغربي محمد الدكالي بالتوجه لبريطانيا لنفس الغرض فساهم ذلك في تجهيز الجيش المغربي اال أنه في المقابل فرض التبعية التقنية ب-المجال االقتصادي اهتم سيدي عبد الرحمان بصناعة القطن و السكر و ذلك بمراكش كما اهتم كذلك بزراعة القطن و تشجيع الفالحين على زراعته و أنشأ مصنعا لصناعة الورق و قد تمت محاوالت االصالح النقدي و ذلك بتجديد سعر الريال االسباني و مساواته بالمثقال المغربي و قد انتهى ذلك بصك عملة جديدة هي الريال الحسني ج-مجالي االدارة و التعليم تم اصالح الجهاز االداري خاصة في المراسي المغربية حيث تم محاولة وضع حد لظاهرتي التهريب و الرشوة كما تم التطرق الى اصالح النظام التعليمي و ذلك ببناء مدارس عصرية
تتنوع فيها المواد المدرسة باالضافة الى البعثات الطالبية الى أوروبا كبعثة 1974-1979 التي تزعمها الفقيه الجباص 3-عوامل محدودية االصالحات عوامل خارجية تدخل األجانب في الشؤون الداخلية للمغرب قلة الموارد المالية الكفيلة بانجاح هذه االصالحات تزويد المغرب بأسلحة فاسدة عوامل داخلية غياب الفئات المثقفة في عمليات االصالح رفض بعض الفئات المجتمعية لهذه االصالحات نظرا لتعارضها مع مصالحها عدم توظيف البعثات الطالبية في مجال تخصصاتها الدرس 6 التاريخ أوروبا من نهاية الحرب العالمية االولى الى أزمة 1929 1- الحرب العالمية و نتائجها أ- ظروف الحرب العالمية االولى بدأت الحرب العالمية االولى كحادث قومي تمثل في اغتيال ولي عهد النمسا و زوجته من طرف أحد المقاومين الصربيين لكن اندالع الحرب كان أساسا بسبب التحالفات الدولية و عرفت الحرب عدة تطورات من حرب الحركة الى حرب المواقع و هذه األخيرة كانت من مميزات الحرب العالمية األولى ثم تطورت الوضعية العسكرية بانتصار الحلفاء و هزيمة دول الوسط ألمانيا و النمسا إمكانيات الحرب تم اعتماد عدة امكانيات جديدة في صراع الح ع 1 جيث اشتغلت الصناعة لتوفير مختلف األسلحة و تدعمت الحرب ع بسياسة حفر الخنادق التي تعتبر رمز الح ع 1 ب-نتائج الحرب على المستوى البشري تم تجنيد أعداد هامة من العناصر البشرية و تعريضها للحرب و القتال و خاصة من طرف ألمانيا و فرنسا و روسيا و انتهت الحرب العالمية بخسائر بشرية هامة تمثلت في ماليين القتلى و الجرحي و المعطوبين على المستوى االقتصادي بعد الحرب ضعف الوضع االقتصادي و ذلك بفعل ضعف اإلنتاج و ضعف التشغيل كما ظهر تضخم في القروض و فوائدها و التي كانت تستغل لتمويل الحرب و كذا تدمير البنيات التحتية و مراكز اإلنتاج كما تراجع االنتاج الفالحي و الصناعي و تميزت المبادالت التجارية بالركود على المستوى السياسي تميز الوضع السياسي بظهور حلفاء منتصرين ففرضوا معاهدات تهدف تحقيق السلم أو بعض األغراض الخاصة ووجهت أساسا بإجراءاتها الى ألمانيا و النمسا كمعاهدتي فيرساي 1919 و سان جيرمان خالل نفس السنة كما تميو الوضع السياسي بتغيير الخارطة السياسية اذ تزايدت مساحة بعض الدول كفرنسا مقابل تقلص مساحة دول أخري كألمانيا كما اختفت عدة من اإلمبراطوريات التقليدية و ظهرت دول جديدة كتشيكوسلوفاكيا كما تميز ذات الوضع بدور الومأ في تحقيق السلم بعدما كان لها دور في انتصار الحلفاء فظهر الدور الجديد للومأ على شكل مبادئ ويلسون ال14 التي تدعوا الى إقامة هيئة لألمم تسعى الى الحفاظ على األمن و السلم الدوليين 2- وضعية أوروبا بعد الحرب الع 1 أ-األوضاع الداخلية ألوروبا روسيا قيام الثورة البلشفية سنة 1917م بزعامة لينين نجاحها و قيام النظام االشتراكي مع االنسحاب من الحرب لكن ظهرت ثورة مضادة للثورة البلشفية ما بين 1918م و 1919م نظرا للتدابير المتخذة لترسيخ النظام االشتراكي فرنسا رغم كونها من الدول المنتصرة اال أن وضعيتها عرفت نوعا من االضطراب كارتفاع األسعار و ظهور تضخم و تزايد االضرابات العمالية مما أدى الى ظهور اضطرابات اجتماعية و اقتصادية أما سياسيا فقد ظهرت الكتلة الوطنية 1921م و نهجت هذه األخيرة سياسة تشدد ازاء ألمانيا ايطاليا ضعف اقتصادي تمثل في ارتفاع المديونية الخارجية و عجز االقتصاد وتدهور النشاط التجاري و صاحب ذلك انخفاض في قيمة الليرة مما أدى الى انخفاض األجور مؤثرا على القدرة الشرائية أما سياسيا فقد وصل الحزب الفاشي الى السلطة 1922م ألمانيا نشأ نظام جمهوري سمي بجمهورية فيمار و كانت بدهم من الحلفاء تميزت الوضعية األلمانية بنفس األوضاع في ايطاليا فظهرت اضطرابات داخلية أدت الى صعود النظام النازي1933م ب-أزمة 1929م انطلقت من بورصة وول ستريت بنيويورك 1929م نتيجة انخفاض قيمة األسهم و بالتالى التسارع الى عرضها للبيع بأثمنة جد منخفضة نتيجة فقدان الثقة في أهميتها و قد بدأت كأزمة اقتصادية ثم الى أزمة دولية بفعل الترابطات الرأسمالية أدت الى تغير األوضاع بالعالم من بين النتائج المترتبة عنها اجتماعيا ارتفاع نسبة البطالة و تزايد نسبة الفقر مع انخفاض األسعار و بالتالى افالس
المستثمرين اقتصاديا انهيار االنتاج و افالس المؤسسات المالية و الصناعية سياسيا فقدان الثقة في األنظمة الديموقراطية البرلمانية العاجزة عن حل األزمات مما مهد لصعود أنظمة يمينية متطرفة تمثلت في األنظمة الديكتاتورية الدرس 7 مادة التاريخ الحرب العالمية 2 االسباب و النتائج 1-أسباب الحرب العالمية 2 أ- أسباب غير مباشرة مهدت عدة أحداث لقيام الحرب العالمية 2 من أبرزها خرق ألمانيا لمعاهدة فيرساي من خالل توقفها عن دفع الغرامة استرجاع منطقة السار التابعة لعصبة األمم و كذا فرضها التجنيد االجباري و الرفع من عدد الجيوش باالضافة الى تلك األسباب ينضاف ضعف عصبة األمم و عجزها عن الحفاظ على السلم العالمي ووقف األنظمة التوسعية مما أدى الى وصول أنظمة يمينية متطرفة الى السلطة في كل من ألمانيا النازية بزعامة هتلر و ايطاليا الفاشي بزعامة موسوليني ب- السبب المباشر أدى تكوين حلف بين فرنسا و االتحاد السوفياتي الى اثارة شك ألمانيا اذ اعتبرته حلفا موجها ضددها كما أدى غزو هتلر في فاتح شتنبر 1939م لبولونيا في اطار البحث عن مجال حيوي الى اعالن الحرب رسميا من طرف فرنسا و انجلترا في ال3 من شتنبر من نفس السنة 2- نتائج الحرب أ- النتائج البشرية و المادية يتجلى ذلك في ماليين القتلى و المعطوبين سواء في صفوف المدنيين أو العسكريين اضافة الى األرامل و اليتامى ثم تزايد نسبة البطالة و الفقر و تفاقم المجاعة و ارتفاع عدد المشردين مما أثر على البنية السكانية للدول األوروبية اضافة الى تدمير المباني و المنشات ة التجهيزات ب- الخسائر االقتصادية تضرر االقتصاد األوروبي بسبب ارتفاع النفقات العسكرية و الدمار الذي شمل المنشات الصناعية و األراضي الزراعية و في المقابل تزايدت مكانة الومأ و انتعش اقتصاد هذه األخيرة خاصة على مستوى مؤشرات االنتاج و التي كان لها عالقة بارتفاع الطلب األوروبي على المنتوج األمريكي خالل الحرب ج- النتائح السياسية بعد الحرب عرفت الخارطة السياسية تغييرا جديدا اعتمادا على التحكم الترابي بواسطة المعاهدات فتم تقسيم ألمانيا و برلين الى مناطق تتحكم فيها الدول المنتصرة في الحرب و هي الومأ بريطانيا فرنسا و االتحاد السوفياتي فساهم ذلك في تقسيم ألمانيا الى ألمانيا الشرقية و ألمانيا الغربية اضافة الى ظهور تزايد في مساحة االتحاد السوفياتي اثر ضم بلدان البلطيقية كما حققت فرنسا هدفها في استرجاع منطقتي األلزاس و اللورين و من النتائج السياسية كذلك تأسيس هيئة األمم المتحدة لتعويض عصبة األمم و التي تم التوقيع على ميثاق نشأتها في مدينة سان فرانسيسكو سنة 1945م و استهدفت الحفاظ على السلم العالمي و الحرص على احترام المعاهدات و كذا القانون الدولي الدرس األخير غير متوفر لحد الساعة
الدرس 1 مادة الجغرافيا مفهوم التنمية تعدد المقاربات التقسيمات الكبرى للعالم خريطة التنمية 3- تعريف التنمية و مقارباتها أ- مفهوم التنمية مفهوم معقد لتعدد و تداخل المعطيات المؤسسة له و يدل على النمو االقتصادي المساهم في حدوث تغيرات جذرية على المجتمع و مر مفهوم التنمية عبر عدة مراحل من تنمية اقتصادية الى اجتماعية فسياسية ثم التنمية المعروفة حاليا اال و هي التنمية البشرية و التي تشمل جميع ما سبق ب- مقاربات التنمية المقاربة هي الطريقة التي على أساسها تتم معالجة أو دراسة ظاهرة ما أو موضوع معين أما مقاربات التنمية فهي متعددة و هي كالتالي مقاربة ديموغرافية و ذلك باعتماد مؤشرات نسبة المواليد و الوفايات أمد الحياة مقاربة اقتصادية الناتج الداخلي الخام معدل الدخل الفردي مقاربة اجتماعية نسبة الفقر األمية و معدل التأطير الطبي مقاربة سياسية تطور الديموقراطية و حقوق االنسان في البلدان النامية مقاربة بيئية مراعاة المعد البيئي في مخططات التنمية ثم مقاربة ثقافية تعليمية نسبة تعليم الكبار و تمدرس الصغار 2- ظاهرة التنمية و تقسيم العالم البراز االختالف على مستوى التنمية البشرية يتم اعتماد مؤشر التنمية البشرية و تتدخل فيه ثالث عناصر أمد الحياة التعليم و الدخل الفردي بهذه المكونات يمكن تصنيف الدول و ابراز خريطة التنمية على مستوى العالم و بذلك تم تقسيم بلدان العالم كالتالي مجموعة بلدان الشمال هي الدول القوية اقتصاديا لها مستوى مرتفع لمؤشر التنمية البشرية و هي التي تهيمن على االنتاج الصناعي العالمي و على االستثمارات الخارجية و تضم كندا اوروبا الغربية اليابان مجموعة بلدان الجنوب و هي الدول المتوسطة أو الضعيفة اقتصاديا تتميز بارتفاع عدد السكان مع ضعف الناتج الداخلي اإلجمالي الخام و تضم بلدانا ضعيفة اقتصاديا دول افريقيا و جنوب الصحراء و دوال صاعدة البرازيل و الصين ثم بلدان ذات اقتصاد ريعي باالعتماد على تصدير البترول االمارات و السعودية الجزائر ثم بلدان سائرة في طريق النمو المغرب و تونس
الدرس 2 مادة الجغرافيا المجال المغربي الموارد الطبيعية و البشرية 4- الموارد الطبيعية في المغرب أ- تنوع الموارد الطبيعية يمكن تقسيم الموارد الطبيعية التي يتوفر عليها المغرب الى عدة أنواع هي فئة المعادن و مصادر الطاقة اذ توجد بالمغرب موارد طبيعية متنوعة من هذه الفئة كالفحم الحجري و الحديد و النحاس اضافة الى مصادر طاقية كالصخور النفطية و الرياح و الشمس اال أن المغرب يعاني من الخصاص و التبعية الى الخارج في المجال الطاقي أما فيما يخص الموارد المائية فانه بالمغرب يعد الماء متوفرا بنسبة مهمة نسبيا اال أن معدل نصيب الفرد في الماء في تراجع بسبب تناقص الموارد المائية سواء السطحية أو الجوفية و عدم انتظام التساقطات و فيما يتعلق بالتربة يالحظ سيادة التربات الفقيرة بنسبة ال تقل عن 90 بالمئة اال بقليل اذ أن 128 بالمئة فقط من تربة المغرب تعد صالحة للزراعة و تقدر بحوالي 9ماليين هكتار إال أنها تعاني من التعرية و االنجراف و زيادة نسبة الملوحة نتيجة االستغالل المفرط أما فيما يخص الغابات فان مساحتها ضعيفة لكنها تضم أصنافا متنوعة من األشجار و هي في تراجع بما يقدر ب 31000 هكتار سنويا باالضافة الى أنها تعاني من االجتثات و الحرائق باالضافة الى كل هذه الموارد يتوفر المغرب على ثروة بحرية تتميز بتنوع أصناف السمك و بوجود مجال بحري واسع اال أن كثافة األسطول البحري األجنبي و المغربي و عدم احترام فترة الراحة البيولوجية جعالنها تتعرض لالستنزاف ب- طرق تدبيرها المعادن و مصادر الطاقة للحفاظ عليها و حسن تدبيرها يلجأ المغرب الى جلب االستثمارات لهذا القطاع باالضافة الى االكثار من عمليات التنقيب عن البترول و الغاز الطبيعي أما فيما يخص الموارد المائية يتم التحكم فيها باللجوء الى سياسة بناء السدود و القيام بالتحسيس بأهمية الماء و فيما يتعلق بالتربة يتم حل المشاكل التي تتعرض لها بتشجير المنحدرات و بناء الحواجز الجدارية لوقايتها من االنجراف و زحف الرمال أما فيما يخص الغطاء الغابوي يتم االهتمام بالبحث العلمي حول الغابة و تشجيع عمليات التشجير أما فيما يتعلق بالثروات البحرية من سبل تدبير هذه الثروات و حمايتها يتم فرض فترة الراحة البيولوجية و مراقبة مناطق الصيد البحري و كذا منع الصيد بشباك محظورة 5- الموارد البشرية بالمغرب أ-وضعية السكان يالحظ أن عدد السكان تزايد بسرعة و باستمرار منذ االستقالل و الى نهاية التسعينات من القرن 20 فظهر تزايد ضعيف ما بين 1994 و 2004 فدخل المغرب وضعية ديموغرافية جديدة تعرف باالنتقال الديموغرافي و يؤثر هذا التحول على مختلف المجاالت من ذلك التأثير على مجال التشغيل و المنظومة التربوية و مستقبل االقتصاد الوطني و كذا تشايخ المجتمع أما فيما يتعلق بتوزيع الكثافات السكانية فان الكثافة الهامة تتركز في المغرب الشمالي مقابل الجنوب الصحراوي لذلك تتراوح الكثافة السكانية ما بين 12 و 400 نسمة في الكلم2 الواحد و من جهة أخرى تظهر كثافات هامة كذلك على مستوى المناطق الجبلية و المجاالت الحضرية كمثلث الدار البيضاء-فاس-أكادير ب-وضعية التنمية البشرية مستوى التنمية في المغرب يعد متوسطا و عرف تطورا بشكل ايجابي حيث ارتفع من 059 الى 064 و ذلك راجع الى تحسن االقتصاد و التعليم و مجال الصحة و هذا المعدل مختلف حسب الجهات سواء في الوسط الحضري أو القروي ج- التدابير المتخذة لتدبير الموارد البشرية تم اتخاذ هذه التدابير على عدة مستويات اقتصاديا تم خلق مشاريع انمائية كمقاوالت الشباب كما تم تشجيع العمل الجمعوي بتأسيس الجمعيات االنتاجية اضافة الى اقرار ما يسمى
بالشباك الوحيد لتشجيع االستثمار اجتماعيا تم تعميم التمدرس و محاربة األمية و كذا تشجيع الجمعيات ذات النفع العام و محاربة السكن العشوائي الدرس 3 مادة الجغرافيا االختيارات الكبرى لسياسة إعداد التراب الوطني 1- سياسة اعداد التراب الوطني أ- مفهوم اعداد التراب الوطني اعداد التراب الوطني هو كل تدخل يهدف تنظيم المجال في دولة معينة لتحقيق توزيع أفضل للسكان و أنشطتهم االقتصادية و البشرية اال أن اعداد التراب الوطني يختلف حسب االمكانيات البشرية و الطبيعية و في المغرب هذا االعداد يتجه الى احترام التنوع و االختالف الجهوي لتحقيق األصالة و التضامن الوطني ب-تحديات اعداد التراب الوطني التحدي الديموغرافي يتجلى في تزايد عدد السكان بوتيرة سريعة و وصول الفئات العمرية النشيطة لسوق الشغل ثم تزايد نسبة البطالة يؤدي هذا التحدي الى التضخم العددي للسكان و كذا ضعف التناسب و االستقرار الوطنيين التحدي االقتصادي يتجلى في ضعف وتيرة النوم االقتصادي 3 بالمئة سنويا و تحديات العولمة و يؤدي ذلك الى ضعف تنظيم المؤسسات االقتصادية قلة المداخيل المالية و عدم تحقيق االكتفاء الذاتي التحدي البيئي يتجلى في حدوث الخصاص المائي و تزايد الضغوط على الموارد الطبيعية مما يؤدي الى استنزافها و تراجع االستفادة منها ج- مبادئ سياسة اعداد التراب الوطني دعم الوحدة الوطنية و ذلك لتحقيق االندماج في المجال الوطني التنمية االقتصادية و االجتماعية و يتم ذلك برسم حاجيات السكان و ضمانها الحفاظ على البيئة و ذلك بتوعية المواطنين ثم إشراك المواطنين في التسيير عن طريق االستشارة و تعميم الالمركزية 2- االختيارات الكبرى لسياسة اعداد التراب الوطني أ-اختيارات العداد التراب الوطني تنمية العالم القروي تأهيل االقتصاد الوطني و ذلك من خالل تحسين االستثمار و تحديث البنيات االقتصادية تدبير الموارد الطبيعية و الحفاظ على التراث بترشيد الموارد المائية و ادماج التربية البيئية تأهيل الموارد البشرية عن طريق محو األمية و محاربة الفقر و تعميم التمدرس ب- اختيارات مجالية المناطق الجبلية الحفاظ على مواردها الطبيعية و تحقيق التضامن المجالي األقاليم الشمالية و الشرقية و ذلك بتطوير بعدها األورومتوسطي و الحدودي مع الجزائر الساحل و البحر تعزيز االنفتاح على الخارج و استغالل مواردها البحرية المناطق الصحراوية و شبه الصحراوية ادماجها مع الجهات األخرى و االهتمام بمجاالتها الهشة الشبكة الحضرية اقرار تنمية شاملة مندمجة
الدرس 4 مادة الجغرافيا التهيئة الحضرية و الريفية أزمة المدينة و الريف و أشكال التدخل 1- مظاهر أزمة المدن و أشكال التدخل لمعالجتها أ- تطور ظاهرة التمدين بالمغرب يتميز التمدين بالمغرب بتطور سريع خاصة بعد االستقالل كما يتميز بظهور مدن و مراكز حضرية جديدة خاصة في المناطق الساحلية و الشمال الغربي و يرجع كل ذلك الى تزايد نسبة الهجرة القروية اضافة الى ظاهرة التوسع الحضري و لظاهرة التمدين عدة سلبيات من ذلك التوسع على حساب المساحات الخضراء السكن غير الالئق ب- مظاهر أزمة المدينة تتجلى أزمة المدينة في مظاهر مختلفة و متكاملة على المستوى االقتصادي تضخم القطاع غير المهيكل بتواجد عدد من األنشطة ضعيفة التنظيم و المردودية كتجارة الرصيف اجتماعيا تتجلى في أزمة السكن بانتشار السكن غير الالئق و ارتفاع الكثافة السكانية و قلة التجهيزات األساسية اضافة الى عدم كفاية التجهيز و المرافق العمومية على مستوى النقل و االنارة و المرافق الثقافية و الصحية ج- التدخل لمعالجة أزمة المدن التدخالت للقضاء على السكن غير الالئق استغالل الملك العام و تبسيط المساطر القانونية و كذا اعتماد مصادر تمويل متنوعة و األهم بناء سكن لذوي الدخل المحدود و المتوسط تدخالت بهدف نشر الصناعة أو إعادة توطينها بانشاء مناطق اقتصادية حرة تم فتحها في وجه مستثمرين أجانب بتقديم عدة تسهيالت أو بانشاء مناطق صناعية أحياء صناعية جهزتها الدولة و وفرت فيها الطرق و الكهرباء و الماء تدخالت الستغالل المؤهالت البيئية باقامة عدة مشاريع تهيئة و انشاء منتزهات و مساحات خضراء 2-أزمة األرياف و أشكال التدخل لمعالجتها أ- مظاهر أزمة األرياف تراجع مساحات الغابات بفقدان 31 ألف هكتار سنويا نتيجة االستغالل المفرط تراجع الفرشة المائية نتيجة توالي سنوات الجفاف و تقلص الموارد المائية تعقد الهياكل العقارية بوجود أنواع متعددة من األراضي متنوعى القوانين و طرق االنتفاع منها أراضي الدولة أراضي الملك الخاص مما وؤثر سلبا على استغالل األراضي الفالحية ضعف البنية التحتية و معاناة سكان األرياف من مختلف مظاهر االقصاء و التهميش اضافة الى األمية و الفقر ب- التدخل لمعالجة أزمة األرياف هذه األزمات و المشاكل كلها ناتجة عن تركيز الدولة على تجهيز مناطق معينة و تهميش مناطق أخرى لذلك اعتمدت الدولة على برنامج تنموي تستهدف من خالله دعم التمدرس و محو األمية و تحسين الوضع الصحي و من أهم هذه البرامج برنامج التنمية المندمجة للمجال الريفي ثم برنامج االستثمار الفالحي و كذا برنامج لمكافحة التصحر و في المجال االجتماعي تم وضع برنامج التنمية المستدامة و مكافحة الفقر ج- التهيئة الريفية و اعداد التراب الوطني التهيئة الريفية هي مجموع التدخالت العمومية في األرياف لتوفير التجهيزات االنتاجية و البنيات التحتية 3-دور اعداد التراب الوطني في تهيئة المجال أ-األرياف أصبحت التهيئة الريفية انشغاال أساسيا في سياسة اعداد التراب الوطني اليجاد حلول لألزمة الريفية و تحقيق تنمية األرياف المغربية -تدارك تأخر األراف في المجال االجتماعية في التجهيزات و المرافق العمومية - تأهيل المناطق الهشة و المهمشة -تنمية مناطق البور ب-المدن تدخل مشاريع التهيئة الحضرية في إطار سياسة إعداد التراب الوطني
-مشاريع السكن لمواجهة السكن العشوائي -مشاريع التجهيزات األساسية و البنى التحتية -مشاريع توطين الصناعة بشكل يراعي البعد البيئي الدرس 5 مادة الجغرافيا العالم العربي مشكل الماء و ظاهرة التصحر 1- مظاهر مشكل الماء العوامل و التدابير أ- مظاهره يتوفر المجال العربي على موارد مائية تقدر بحوالي 300 مليار متر مكعب سنويا و هي غير كافية بالنظر الى عدد السكان و حاجياتهم و يتفاوت توزيع هذه المواد المائية حسب األقاليم المناخية العربية و من مظاهر مشكل الماء بالعالم العربي االعتماد على التساقطات المطرية بنسبة 82 بالمئة في الوقت الذي تنتمي فيه جل الدول العربية الى النطاق الجاف معظم الدول عرفت تراجعا كبيرا في حصة الفرد من الماء بحيث أن أكثر من 13 دولة عربية تعاني فقرا مائيا اضافة الى دول أخرى مهددة بذلك خالل السنوات القادمة ب- العوامل عوامل طبيعية تتمثل في طغيان المناخ الجاف و شبه الجاف على مختلف الدول العربية باالضافة الى تأثير حجم مساحة البالد عوامل ديموغرافية حيث أن معظم الدول العربية قد سجلت انفجارا ديموغرافيا أثر سلبا على حصة الفرد من الماء عوامل اقتصادية تتمثل في استحواذ القطاع الفالحي على 88 بالمئة من استعماالت الماء سياسيا اندالع أزمات حول تقسيم مياه األنهار بين الدول التي يعبرها نفس النهر كأزمة حوض النيل مثال ج- التدابير -اللجوء الى تعبئة الموارد الجوفية كالنهر الصناعي بليبيا حيث يتم نقل المياه من األحواض الجوفية عبر قنوات ضخمة الى بعض الواحات لزيادة المساحات الزراعية -تحلية مياه البحر في بلدان الخليج -نهج سياسة بناء السدود بالمغرب مثال 2- مظاهر مشكل التصحر العوامل و التدابير أ- المظاهر نضوب المياه بسبب الجفاف تدهور الغطاء النباتي و زحف الكتبان الرملية على حساب المناطق الزراعية اضافة الى ارتفاع نسبة ملوحة التربة بسبب االستغالل المفرط ب- العوامل يقصد بالتصحر تراجع انتاجية األراضي المراعي و الغابات في المناطق الجافة و شبه الجافة و ذلك بفعل عدة عوامل طبيعيا قوة الرياح ارتفاع درجة الحرارة و تدني أو انعدام التساقطات بشريا الرعي الجائر اجتثات الغابات ثم الزحف العمراني ج- التدابير التقنية منها القيام بعمليات التشجير تثبيت الرمال المتحركة و العمل بنظام الدورة الزراعية السوسيو- اقتصادية صيانة أنظمة االنتاج في المراعي و المزارع وضع خطط وطنية لمحاربة التصحر نشر الوعي بخطورة التصحر ثم االهتمام بالفئات المتضررة من هذه الظاهرة تدابير أخرى مصادقة كل الدول العربية على االتفاقية الدولية لمكافحة التصحر 1994م الدروس الثالثة األخيرة غير متوفرة لحد الساعة
تحميل

DOC

36207 مشاهدة.

sm

sm

أقدم لكم اخواني مجموعة من الدروس التي نحن مطالبون باستيعابها ان أردنا التفوق في مادة الجغرافيا خلال الامتحان الموحد. و فقني الله و اياكم
أرسلت .



كلمات مفتاحية :
دروس التاريخ الجغرافيا وفق الاطار المرجعي 100
دروس التاريخ الجغرافيا وفق الاطار المرجعي 100 wetud docs ...